مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الاحد 27 يناير 2019

"داعش"

العراق: مخاوف من عودة “داعش” مجدداً

العرب: تختلط مشاعر الخوف والغضب لدى سكان عدد من مناطق محافظة ديالى شمالي العاصمة العراقية بغداد، جرّاء تدهور الوضع الأمني في تلك المناطق بعد مضي أكثر من سنة على الإعلان الرسمي عن النصر العسكري على تنظيم داعش في العراق، فيما خلايا التنظيم لا تزال تنشط في أنحاء من المحافظة وتوقع خسائر بشرية في صفوف سكانها، وتعرقل استئناف حياتهم الطبيعية وأنشطتهم الاقتصادية من نقل وزراعة وتجارة وغيرها. ولا يخفي أهالي ديالى الواقعة على الحدود مع إيران والمعروفة بثرائها وتعدّد مواردها، مخاوفهم من وجود عملية تلاعب مقصودة بتنظيم داعش بهدف الضغط عليهم لترك مناطقهم وأيضا لمنع النازحين منهم من العودة إلى ديارهم. وتحوّلت هجمات تنظيم داعش على مناطق في ديالى مؤخرا إلى ظاهرة متكرّرة مثيرة لقلق الأهالي، ما دفع بعض العشائر المحلّية إلى إعلان النفير العام لحماية أبنائها وممتلكاتها في ظلّ ما سماه البعض “تراخي القوات الأمنية وفصائل الحشد في التصدّي لخلايا التنظيم”. ("غضب وفزع في ديالى من عودة داعش إلى المحافظة"، العرب) https://goo.gl/Z1Z3Ju

تونس: الكشف عن مخطط لتنظيم "داعش" لاختطاف رجلي أعمال

الشرق الأوسط: اعلنت الفرق الأمنية التونسية المختصة في مكافحة الإرهاب، عن تفكيك خلية تكفيرية جديدة مبايعة لما يسمى تنظيم داعش الإرهابي، وإيقاف سبعة من عناصرها. وقالت إنها ناشطة بمحافظة القصرين (وسط غربي تونس). وأشارت المصادر الأمنية ذاتها إلى أن تلك العناصر الإرهابية التي ألقي عليها القبض كانت تتواصل مع عناصر إرهابية هاربة من وجه القضاء التونسي، وهي موزعة في الجبال الغربية للبلاد، وتسعى إلى تنفيذ عمليات إرهابية استعراضية، غايتها استرجاع موقعها، إثر الضربات الأمنية الناجحة التي نفذتها أجهزة الأمن والجيش في تونس. وفي تفاصيل هذه العملية الأمنية الاستباقية، أكدت وزارة الداخلية التونسية، على رصد هذه العناصر وتعقب تحركات أحد السياسيين، وبعض الوجوه النقابية، وعدد من الأمنيين بجهة القصرين، بغاية استهدافهم بالتصفية الجسدية، إلى جانب تخطيط عناصر هذه الخلية الإرهابية لاختطاف رجلي أعمال تونسيين، للمساومة بهما لاحقاً واشتراط فدية مالية للإفراج عنهما. (المنجي السعيداني، "تونس: تفكيك خلية إرهابية والقبض على 7 من عناصرها"، الشرق الأوسط) https://goo.gl/7wbMuU

"الإخوان المسلمين"

موريتانيا تجفف منابع تمويل "الإخوان المسلمين"

صوت الأمة: تلقت جماعة "الإخوان المسلمين" المحظورة ضربة قاصمة في موريتانيا، حيث صادقت الحكومة الموريتانية، الخميس، على قانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، بسبب القيود التي يفرضها على عمليات تحويل الأموال، وفرضه رقابة على مصادر تمويل الجمعيات الأهلية التي طالما تستر خلفها التنظيم لتهريب الأموال المشبوهة. القرار الموريتاني جاء ضمن نهج تصعيدي ضد جماعة "الإخوان،" ففي 24 من سبتمبر، تم إغلاق مؤسسات إخوانية، على خلفية وجود شبهات فيما يتعلق بالتمويل، وشبهات حول أوجه الصرف، الأمر الذي أكده الناطق باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ. ("الإخوان تتلقى ضربة قاصمة في موريتانيا.. قانون يقطع شرايين الجماعة"، صوت الأمة) https://bit.ly/2G3kc0v

مصادرة كتب إخوانية من معرض القاهرة الدولي للكتاب بمصر

الشرق الأوسط: أثار كتاب «الأقوال المأثورة» لحسن البنا، مؤسس جماعة «الإخوان المسلمين» التي تعتبرها السلطات المصرية تنظيماً إرهابياً على أحد الأرفّ داخل أروقة دار نشر في معرض القاهرة الدولي للكتاب أمس، حالة من الجدل. ما دعا المسؤولين عن المعرض لمصادرته. وقال مصدر مطلع بالمعرض لـ«الشرق الأوسط» إنه «تم التنبيه على دار النشر بعدم عرض أي إصدار محظور في معرض القاهرة الدولي للكتاب»... وسبق أن أعلن المنظمون عن وضع ضوابط صارمة من أجل منع تداول الكتب التي تحمل أفكاراً متطرفة داخل المعرض. (وليد عبد الرحمن، "مصادرة كتاب لمؤسس «الإخوان» يثير جدلاً في معرض القاهرة للكتاب "، الشرق الأوسط) https://bit.ly/2Ui1LsT

"الحوثي"

"الحوثيون" ينهبون آثار يمنية في مدينةزبيدالتاريخية من أجل التمويل

أخبار اليمن: أقدم مسلحو الحوثي، مؤخرا، على نهب مخطوطات وكتب تاريخية نادرة، من مدينة زبيد التاريخية غربي اليمن. وقالت مصادر محلية، إن مسلحي الحوثي نهبوا المخطوطات والكتب التاريخية والعلمية، وبينها نفائس نادرة، من مكتبة مدينة زبيد التاريخية الواقعة بالقلعة التاريخية بالمدينة التابعة لمحافظة الحديدة، بغرض الاتجار غير المشروع بالآثار. وأوضحت المصادر ان هذه الأموال تعود وتستخدم من قبل الحوثيين والمنظمات الإرهابية الأخرى في المنطقة. ("آثار يمنية في مدينةزبيدالتاريخية تتعرض للنهب من قبل الحوثيين"، أخبار اليمن) https://bit.ly/2MBEj7l