مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الخميس 1 نوفمبر 2018

"مكافحة الإرهاب"

أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب يُحذر من "الذئاب المُنفردة"

الشعب: حذر الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد بن علي كومان، الأربعاء، من ظاهرة "الذئاب المُنفردة"، ومن سعي التنظيمات الإرهابية إلى استقطاب النساء لصفوفها. وقال كومان في كلمة افتتح بها المؤتمر العربي الحادي والعشرين للمسؤولين عن أجهزة مكافحة الإرهاب في الدول العربية، الذي بدأت أعمال اليوم بتونس العاصمة، إن التفجير الانتحاري الإرهابي الذي هز أول أمس الإثنين، شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة التونسية، يُعمق "القلق البالغ الذي يُساور الجميع من اللجوء أكثر فأكثر إلى أسلوب ما بات يعرف بالذئاب المنفردة". من جهة أخرى، أشار محمد بن علي كومان، إلى أن أجهزة مكافحة الإرهاب في الدول العربية، مازالت تُواجه تحديات كبيرة "منها الإرهاب الكيميائي وانتقال المقاتلين إلى مناطق الصراع وبؤر التوتر". ("أمين عام مجلس وزراء الداخلية العرب يُحذر من "الذئاب المُنفردة"، الشعب) https://bit.ly/2qkUbRd

"تمويل الإرهاب"

الحركة الإسلامية النيجيرية تتلقى دعما مالياً سخياً من إيران

العرب: تؤكد تقارير إعلامية أن قسطا مهما من التمويلات الإيرانية لحزب الله اللبناني وميليشيا الحوثي في اليمن يأتي عبر المنافذ البحرية الأفريقية بعد انسداد أفق التواصل معها عبر بوابات الدعم التقليدية التي باتت مكشوفة للجميع. ودفع الدعم الإيراني السخي الحركة الإسلامية النيجيرية إلى تحدّي الدولة، ومواجهتها بالقوة، فضلا عن استهداف خصومها السنة الذين لا يحصلون على دعم سخي مثلها من الخارج. وتقول تقارير مختلفة إن الحركة الإسلامية النيجيرية تلقت من إيران دعما عسكريا وتدريبات على حروب العصابات واستخدام الأسلحة الخفيفة وتصنيع القنابل اليدوية. (طارق فهمي، "الجماعة الإسلامية في نيجيريا يد إيران لزعزعة استقرار أفريقيا "، العرب) https://bit.ly/2qla9Ld

"داعش"

وثائق تكشف عن مصادر تمويل "داعش"

البشائر: تسلط عشرات الوثائق التي صودرت لدى عناصر تنظيم “داعش” وفي مقرات التنظيم التي تركها، الضوء على منابع التمويل المختلفة لـ”داعش” أثناء سيطرته على مساحات واسعة من العراق. السجلات التابعة لما يسمى “ديوان بيت المال” في “داعش” تجيب عن تساؤلات كثيرة حول مصادر تمويل التنظيم وكيفية جمعه مبالغ طائلة تقدر بمليارات الدنانير العراقية. وذكر التقرير أن “داعش”، مع سيطرته صيف 2014 على مدينة الموصل، استولى على مؤسسات الدولة هناك وأموالها، وبالدرجة الأولى أموال المصارف. وأكدت وثائق “ديوان بيت المال” أن التنظيم الإرهابي كان يحظى أثناء سيطرته على أجزاء واسعة من العراق بمساعدة خارجية، حيث توثق إحدى الأوراق استلامه مبلغا ماليا من قنصلية دولة لم تذكر. كما اتخذ “داعش” سلسلة إجراءات في الأراضي الخاضعة لسيطرته من أجل الحصول على مزيد من الأموال، والاستيلاء على عقارات المعارضين لحكمه والمسيحيين والشيعة والأيزيديين الفارين منه، فضلا عن فرض ضرائب مشددة وما يسمى “رسوم الزكاة” على المواطنين. ("الصندوق الاسود لـ داعش يكشف مصادر تمويل الارهابيين !!"، البشائر) https://goo.gl/KEpK4V

قوات الامن العراقية تضبط معملاً لصناعة العبوات الناسفة تابع لتنظيم داعش

البوابة نيوز: أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الثلاثاء، عن ضبط معمل داعشي لصناعة العبوات الناسفة في الجانب الأيمن لمدينة الموصل في محافظة نينوي في شمال البلاد. وقالت الوزارة في بيان نشرته وسائل الإعلام العراقية، إنه بناء على معلومات استخبارية، تم العثور على معمل يعود لتنظيم داعش الإرهابي في منطقة "النبي شيت" في الجانب الأيمن للموصل، كان يحتوي على أدوات متنوعة تستخدم في صنع العبوات الناسفة، والتي تم إتلافها تحت إشراف قوات الأمن دون حوادث تذكر. (جهان علي، "ضبط معمل داعشي لصناعة العبوات الناسفة بمنطقة "النبي شيت" العراقية"، البوابة نيوز) https://bit.ly/2P366C4

"الحوثي"

خلافات حادة بين قيادات الحوثيين بسبب الفساد

الوطن: كشف مصدر مقرب من الحوثيين في صنعاء إن الخلافات القائمة بين القيادات الحوثية، وصلت ذروتها، وأن المخاوف والاتهامات بينهم تتزايد بشكل كبير خاصة بعد كشف سرقة القيادات الحوثية للأموال وصرف المرتبات على القيادات والأشخاص المقربين وشراء الولاءات. وذكر المصدر أن القيادات الحوثية العليا تبنت قرارا لتهدئة الأوضاع الحالية حول غضب وتمرد عدد من القيادات الميدانية، بإصدار رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي مهدي المشاط، قرارا يقضي بمحاسبة عدد من الفاسدين في الوزارات والجهات الانقلابية. وأوضح المصدر أن هذا القرار مجرد خداع تم الاتفاق عليه مسبقا، للخروج من هذا المأزق، لافتا إلى وجود صفقة بين مهدي المشاط والأسماء التي أعلن عنها بتهم الفساد بتعويضات مالية كبيرة في السر، في محاولة لامتصاص غضب القيادات الحوثية الميدانية التي رفضت البقاء في الجبهات والانصياع لأوامر القيادات العليا. ("خلافات حادة وهروب بين قيادات الحوثيين بصنعاء"، الوطن) https://goo.gl/ktSwLP