مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الاحد 10 فبراير 2019

"داعش"

العراق: عملية لتجفيف منابع تمويل "داعش"

سبوتنيك: نفذت الأجهزة الأمنية العراقية، يوم الجمعة، عملية نوعية، لتدمير بقايا “داعش” وتجفيف منابع تمويله، في أبرز وأغنى مدن العراق. وأعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، العميد يحيى رسول، في بيان، قائلا: وفق معلومات دقيقة، استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، تتمكن من العثور على وكر للإرهابيين يقع على أطراف وادي الكور، خلال عملية بحث ضمن المحافظة كركوك والمناطق والقرى المحيطة، شمال العاصمة بغداد. وبين رسول، أن الوكر احتوى على عتاد بندقية كلاشنكوف، ومواد غذائية، وملابس مختلفة، منوها إلى أن الأجهزة الأمنية تعاملت أصوليا، مع المواد المذكورة. (“داعش” يفقد مخابئه وإمدادات الذهب الأسود في العراق"، سبوتنيك) https://goo.gl/bDXVzD

المغرب يعتقل عراقي متهم بجمع وتهريب أموال لداعش

أسرار الأسبوع: نقلت وسائل اعلام مغربية عن بيان للمديرية العامة للأمن الوطني المغربية أنه تم مؤخراً توقيف مواطن عراقي بالمغرب بشبهة فتح العديد من الحسابات البنكية بالمغرب، بالموازاة مع خلق شركات وهمية ومكاتب صرف بهدف تلقي مبالغ مالية مقابل عمولات، قبل تحويلها لفائدة مقاتلين مغاربة موالين لعصابات داعش الارهابية بسوريا والعراق  وأكدت التحقيقات، وفقا للبيان، بأن المواطن العراقي الموقوف استطاع نسج شبكة مالية معقدة، لها امتدادات بالعديد من الدول بآسيا والشرق الأوسط، كان يستغلها لتهريب العملة الصعبة عبر نظام الحوالات أو عن طريق وسطاء. ("المغرب تحقق مع عراقي متهم بجمع وتهريب أموال لداعش"، أسرار الأسبوع) https://bit.ly/2I4TGXv

"الإخوان المسلمين"

إخوان اليمن يستغلون المساعدات التركية لتعزيز نفوذهم

حضرموت نت: عبر مواطنون عن استيائهم من تركيا والمساعدات التركية التي تصل الجنوب تحت شعار مساعدات للأسر الفقيرة والمحتاجة ولكن الهدف منها تقديم الدعم الخفي للإخوان المسلمين في الجنوب. واضافوا: تركيا تستغل معاناة ابناء الجنوب من بوابة المساعدات والتي تصل لحزب الإصلاح، الذراع السياسي لجماعة "الإخوان المسلمين" في اليمن، في الجنوب الذي يستغلها في دعمه وتقوية اجنحته في الجنوب واستغلال الدعم لتكريس سياسته الخبيثة في نشر الفوضى والفتن في المحافظات الجنوبية. ("مساعدات تركيا لأبناء الجنوب الدعم الخفي للإخوان"، حضرموت نت) https://bit.ly/2TG98dV

"جبهة النصرة"

قيادي سابق بـ "جبهة النصرة" يكشف مصادر تمويل الجماعة

عربي21: تناول القيادي الشرعي السابق في جبهة النصرة (سابقا)، هيئة تحرير الشام (حاليا)، علي العرجاني المعروف بأبي الحسن الكويتي، تجربته في سوريا، كاشفاً مصادر تمويل "هيئة تحرير الشام" أو "جبهة النصرة" سابقاً. يقول العرجاني أن الجبهة مرت بمراحل مختلفة، فحينما كانت تتبع للقاعدة كان تمويلها من الغنائم أو دعم المحبين أو الاستعانة بالمحيط من الفصائل، وكان لها بعض الأعمال الأمنية التي ترجع لها بالأموال منها بيع الصحفيين، وفتاوى الاحتطاب، وسلب غنائم وسلاح الجيش الحر، ثم انتقلت إلى السلب المنظم وهو قتال الفصائل والسيطرة على مستودعاتها وسلاحها وكل ممتلكاتها، ولما انتقلت إلى تشكيل الهيئة استمرت تلك الأعمال، وتوسعت أكثر في السيطرة على المعابر وفرضت الضرائب على الناس، وأقامت علاقاتها مع الدول وأصبح لديها دعم خارجي. (بسام ناصر، "عربي21 تحاور قياديا سابقا بـ"النصرة" حول تجربته بسوريا"، عربي21) https://bit.ly/2DrOhns

"الحوثي"

عمليات السطو على الأراضي من قبل الحوثيين

المشهد اليمني: “حربٌ على البشر، وأخرى على الأرض”.. يومًا بعد يوم تتكشف مدى الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي الانقلابية، والتي تعمّق الأزمة وتصعّد العنف وتزيد من الأعباء على المدنيين. أحدث ما كُشف عن الانتهاكات الحوثية يتمثل في عمليات سطو على أراضي الأوقاف والمواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات. المعلومات التي تمّ تناقلها على لسان مصادر رسمية بيّنت أنّه يتم توزيع هذه الأراضي على قادة المليشيات للتصرف فيها؛ وذلك بغية جني أرباح تضاف إلى سلسلة من الأموال الملوثة التي يتربحها الانقلابيون، وفي الوقت نفسه تمويل عملياتهم الإرهابية. الهدف الثاني المتمثل في التمويل يتم من خلال بيع هذه الأراضي في السوق السوداء، محقّقة من وراء ذلك أرباحًا مهولة استولت عليها من حق الشعب. ("قتل البشر وسرقة الأرض.. وسيلة قذرة تُموّل إرهاب الحوثيين"، المشهد اليمني) https://goo.gl/AZpr8A