من نحن

مشروع مكافحة التطرف (CEP) هو منظمة غير ربحية وغير حزبية للسياسة الدولية تم انشاءها لمكافحة التهديد المتزايد للأيديولوجية المتطرفة. بقيادة مجموعة مشهورة من زعماء عالميين ودبلوماسيين سابقين، تسعى هذه المنظمة لمكافحة التطرف من خلال الضغط على شبكات تمويل التطرف، مجابهة سرد المتطرفين وتجنيدهم عبر الانترنت والدعوة لقوانين وسياسات وضوابط صارمة.

بالاحتذاء جزئيا بالجهود الداعمة لمواجهة مساعي إيران لامتلاك أسلحة نووية، سوف يكشف مشروع مكافحة التطرف (CEP) عن قنوات الظل التي تضخ الدعم المالي للجماعات المتطرفة وتخلق ضغوطات من قبل القطاعين العام والخاص لعرقلتها.

يقوم مشروع مكافحة التطرف (CEP) بتجميع قاعدة بيانات البحوث الأكثر شمولية في العالم حول الجماعات المتطرفة وشبكات دعمها، موفرا مصدرا لا غنى عنه للحكومات والإعلام والمنظمات غير الحكومية والجمهور.

نحن نستخدم أحدث أدوات الاتصالات، بما في ذلك وسائل التواصل الاجتماعية، لفضح تهديد المتطرفين واطلاق حملة عالمية لمكافحة سرد المتطرفين من اجل مواجهة الفكر المتطرف بصورة مباشرة. وتتركز جهودنا بشكل خاص على الشباب في المجتمعات في جميع أنحاء العالم باعتبارهم الأكثر عرضة لخطر المراسلة والتجنيد من قبل المتطرفين.

نحن نقوم بمساعدة المشرعين وواضعي السياسات في البلدان في جميع أنحاء العالم لوضع التشريعات والأنظمة التي من شأنها التصدي بفعالية للتهديدات التي تواجه مجتمعاتهم عن طريق المتطرفين.

ان موظفينا المتفانين هم مهنيون ذوي خبرة يتم ارشادهم من قبل مجلس استشاري دولي مكون من رجال دولة متميزين وخبراء معروفين في مجالهم وأصحاب معرفة وخبرة واسعة في مكافحة الجماعات المتطرفة.