مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الأحد 28 أكتوبر 2018

"تمويل الإرهاب"

المخدرات موردًا ماليًا للتنظيمات الإرهابية بالرقة في سوريا

جيرون: الباحث في مركز حرمون للدراسات المعاصرة طلال مصطفى أكد أن “من المعروف تاريخيًا أن انتشار ظاهرة المخدرات يحصل في مناطق الحروب بكثرة، مقارنة بالمناطق الآمنة، والأمثلة كثيرة، منها أفغانستان ولبنان، وخاصة المناطق التي يسيطر عليها (حزب الله) اللبناني، والسبب الرئيس أن زراعة الحشيش والاتجار بالمخدرات تدرّ مبالغ مالية ضخمة للميليشيات العسكرية، التي تكون سلطة الأمر الواقع، وهذا ما ينطبق على العديد من المدن السورية، وخاصة الرقة. تقول التقارير الميدانية إن معظم المناطق المزروعة بالحشيش هي مناطق (عين العرب) و(تل أبيض) إضافة إلى افتتاح العديد من المقاهي والكافتيريات والصيدليات التي تروج للمخدرات” وعن استهداف فئة المراهقين، قال مصطفى: “إن استهداف المراهقين والشباب بكثرة، مقارنة بالفئات العمرية الأخرى، يهدف إلى تجنيد هؤلاء الشباب والمراهقين في صفوف الميليشيات المسلحة، نتيجة الحاجة إلى المال لشراء المواد المخدرة.". (أحمد مظهر سعدو، "المخدرات في الرقة.. مَن وراء انتشارها؟!"، جيرون) https://bit.ly/2CAOHJE

"الإخوان المسلمين"

إعلامي مصري بارز يحذر من النفوذ المالي لتنظيم "الإخوان المسلمين" في أوروبا

البوابة نيوز: خلال ندوة نظمها مركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، ألقى عبدالرحيم علي، الكاتب الصحفي والنائب البرلماني المصري، كلمة أكد خلالها أهمية وجود إرادة قوية لمكافحة الإرهاب، وأهمية التعاون بين الأجهزة المختلفة في أوروبا والعالم العربي في هذا المجال. وأضاف عبدالرحيم علي، أن المشكلة الكبرى تتمثل في انتباه صناع القرار في الغرب، وكذلك الرأي العام إلى خطورة تنظيم الإخوان المسلمين، وسيطرته ليس فقط على أكثر من 250 مسجدًا، وإنما أيضا في قدرته المالية التي تبلغ نحو 3 مليارات يورو، يضاف إليها عائد الربح طبقا للشريعة الإسلامية، وصناديق النذور والتبرعات وكلها تصل لمليارات الدولارات. ("عبدالرحيم علي يحذر من النفوذ المالي لتنظيم الإخوان الإرهابي في أوروبا"، البوابة نيوز) https://bit.ly/2CCo6fe

اليمن: حزب الإصلاح "الإخواني" يستغل الحرب في تجارة الأسلحة

اخبار اليمن: قال رئيس مركز جهود للدراسات، عبد الستار الشمري، أن حزب الإصلاح الإخواني استفاد من دمج عناصرهم بين قوات المقاومة، حيث أتاح لهم ذلك الحصول على الأسلحة. وبدلا من استخدامها لمقاتلة الحوثيين، كانت عناصرهم تقوم بتخزينها، بحسب مصادر عدة. وقال الشمري، إن الإخوان أنشأوا مخازن في تعز، وعدد من المناطق المحيطة، لتخزين الأسلحة الحديثة، مشيرا إلى أن سعيهم إلى التسلح كان واضحا منذ البداية بهدف تعزيز قوتهم لا من أجل قتال الحوثي. وعبر الادعاء بخسارة السلاح خلال المعارك، تكدست الأسلحة في المخازن، بينما قامت عناصر حزب الإصلاح ببيع بنادق الكلاشينكوف في الأسواق للحصول على بعض الأموال، لتصبح تعز أمام حزب سياسي يستغل الحرب في تجارة الأسلحة. ("انتهاكات إصلاح تعز تستمر ..."، اخبار اليمن) https://bit.ly/2OaDb9U

وزير تونسي سابق يحمل حزب "النهضة" الإخواني مسؤولية الانهيار الاقتصادي في البلد

العين: قال وزير المالية التونسي الأسبق حسين الديماسي، الجمعة، أن كابوس الانهيار الاقتصادي الذي تعيش على وقعه بلاده بدأ منذ وصول حركة "النهضة" الإخوانية للحكم في 2012، من خلال نهب مقدرات الميزانية لتعويض أنصارها. وأضاف أن هذا الإجراء الذي أطلق عليه اسم "العفو التشريعي العام" كلّف أكثر من 30% من أموال المجموعة الوطنية التونسية، ما أسهم في انهيار الميزانية العامة "الموازنة" للدولة. و"العفو التشريعي العام" هو مرسوم صدر في تونس عقب احتجاجات 2011، ويقضي بمنح تعويضات أشخاص أدينوا قبل العام المذكور، إثر محاكمات اعتبرت ذات طابع سياسي وإيديولوجي، سواء كانوا في السجن أم في المنفى. (محمد العبيدي، "وزير تونسي سابق لـ"العين الإخبارية": الإخوان سبب الانهيار الاقتصادي"، العين) https://bit.ly/2Q4IhXe

"الحوثي"

الحوثيون يضاعفون أرباحهم من بيع الغاز المنزلي في السوق السوداء

اخبار اليمن: تنفرد العاصمة اليمنية صنعاء – الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي – بانعدام كامل لمادة الغاز المنزلي باستثناء الأحياء التي تدين بالولاء الكامل للجماعة التي يتم صرف مادة الغاز بشكل منتظم عبر كروت بدون أي عوائق تواجه أنصار الجماعة مع انعدام المادة الحيوية عن عشرات الحارات لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، ومع ذلك يتم بيعها بأسعار مضاعفة لسعرها الرسمي. تبلغ قيمة الأسطوانة بقيمة (20 لتر) بين 3500و4000 ريال (14-16 دولار) للمواطنين عبر الكروت التي يقدمها مسؤولون تابعون لجماعة الحوثي، فيما تبلغ قيمة الأسطوانة في السوق السوداء 10 آلاف ريال (40 دولار)؛ في محافظة مأرب المجاورة والخاضعة لسلطة الحكومة الشرعية تبلغ قيمة الأسطوانة 1200 ريال يمني (5 دولار) فقط. (""الغاز المنزلي".. سلطة نفوذ وثراء قادة الحوثيين في صنعاء"، اخبار اليمن) https://bit.ly/2Pxfmhv