مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الاثنين 22 أكتوبر 2018

"مكافحة التطرف"

دراسة جديدة عن الجهاديين البريطانيين

الحياة: يقول البروفسور بيتر نيومان، مدير»مركز لندن الدولي لدراسة التطرف»: «كان هناك دائماً جدل بين شرطة اسكتلنديارد التي كانت تريد اعتقال الرؤوس الكبيرة، وبين أجهزة الاستخبارات التي أرادت ترك المجال أمام هذه الجماعات لكي تراقب أعضاءها، وكان الأمر أشبه بلعبة التوازن التي ربما تنتهي بخطأ. يتضح من دراسة أجراها «معهد توني بلير للتغيير الدولي»، أن «الطريق الذي تسلكه غالبية الجهاديين البريطانيين يمر عبر جماعات إسلامية تدعي أنها غير متطرفة»، وتشير الدراسة الى «أن ستة أشخاص لعبوا دوراً محورياً في تشكل الحركة الجهادية في بريطانيا وسط تساهل الحكومة ومؤسساتها الأمنية». ركزت الدراسة على عينة من الإسلاميين المتطرفين في بريطانيا مكوّنة من 113 رجلاً و18 امرأة، وتشمل العينة شريحة من المتطرفين، بينهم مثقفون ومقاتلون وأثرياء وفقراء وطلاب متفوقون وتجار مخدرات. (محمد خلف، "إسلاميو «لندنستان» تغيروا: أقل تعليماً وأدنى دخلاً... وأكثر محليّة وعنفاً"، الحياة) https://goo.gl/ZD2PgF

"تمويل الإرهاب"

محكمة مصرية تحدد موعد الفصل في طعن حل حزب البناء والتنمية الإسلامي

اليوم السابع: قررت دائرة الأحزاب السياسية بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار أحمد أبو العزم رئيس مجلس الدولة، الأحد، حجز طلب لجنة شئون الأحزاب السياسية، بحل حزب البناء والتنمية، وتصفية أمواله وتحديد الجهة التي يؤول إليها للحكم بجلسة 16 فبراير المقبل. يذكر أن لجنة شئون الأحزاب السياسية سبق وأرسلت مذكرة عاجلة إلى النائب العام، بطلب إجراء التحقيق وإعداد التقرير اللازم في شأن مخالفة حزب (البناء والتنمية) للقواعد المقررة بنص المادة الرابعة من قانون الأحزاب السياسية، في ضوء قيام الحزب بانتخاب الإرهابي الهارب خارج البلاد طارق الزمر القيادي بتنظيم الجماعة الإسلامية، رئيسا له، بخاصة أن "الزمر" مدرج ضمن قوائم الأفراد والكيانات الإرهابية المرتبطة بدولة قطر، علاوة على أنه يحاكم غيابيا في قضية التجمهر المسلح لجماعة "الإخوان المسلمين" بمنطقة رابعة العدوية. (أحمد عبد الهادي، ""الإدارية العليا" تحدد موعد الفصل في طعن حل حزب البناء والتنمية "، اليوم السابع) https://bit.ly/2ypPLgE

"الإخوان المسلمين"

خبير: قنوات الإخوان المسلمين تدفع مبالغ طائلة لاستضافة الشخصيات

اليوم السابع: قال مختار نوح القيادي السابق بجماعة "الإخوان المسلمين"، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن جماعة "الإخوان المسلمين" قد انتهت ولم يتبق منها سوى التواجد في الإعلام. وانتقد نوح، الشخصيات التي تظهر على قنوات الإخوان المذاعة من تركيا وقطر، مؤكدًا أنهم يتلقون أموالا طائلة مقابل الظهور في مثل هذه القنوات. وتجدر الإشارة إلى أن الفترة الأخيرة، قد شهدنا انتشارًا مستمرًا للشائعات التي تمس مؤسسات الدولة من قِبَل جماعة الإخوان الإرهابية، والتي سعت من خلال وسائل عدة للنيل من استقرار الدولة وضرب الأمن والأمان بها. (كامل كامل، "مختار نوح: جماعة الإخوان انتهت والتنظيم الدولي "وهم" على فضائياتهم "، اليوم السابع) https://bit.ly/2yrpYEw 

الأردن: الإخوان المسلمين تشيد بقرار إنهاء ملحقي الباقورة والغمر من معاهدة السلام مع إسرائيل

سواليف: تتقدم جمعية جماعة الإخوان المسلمين من الملك عبدالله الثاني بن الحسين بكل عبارات الفخر والاعتزار لقراره التاريخي المتمثل بإنهاء ملحقي الباقورة والغمر من معاهدة وادي عربة، لتعود أرضًا أردنية يرفرف في سمائها علم العز والكرامة علم المملكة الأردنية الهاشمية. وكان الملك عبد الله الثاني قد أكد أنه تم اليوم، الأحد، إعلام إسرائيل بالقرار الأردني بإنهاء العمل بالملحقين"، مشيرا إلى أن "الباقورة والغمر أراض أردنية، وستبقى أردنية، ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا".. ("بيان صادر عن جمعية جماعة الإخوان المسلمين"، سواليف) https://bit.ly/2J9bIo8

"الحوثي"

صراع بين قادة الحوثي على الموارد المالية 

اخبار اليمن: تصاعدت حدة الصراع بين قيادات الجماعة في العاصمة صنعاء وأريافها على الموارد المالية التي يتم جبايتها من رسوم الضرائب والخدمات، على الرغم من مساع سابقة لرئيس مجلس حكم الانقلاب مهدي المشاط لتوزيع الحصص بين هذه القيادات. وبحسب ما نقلت “الشرق الأوسط” عن مصادر “فقد استطاعت الميليشيات خلال الأشهر المنصرمة من العام الحالي جباية أكثر من مائة مليار ريال يمني (الدولار نحو 750 ريالا في السوق السوداء) من موارد المؤسسات الحكومية الخاضعة لسلطات الجماعة في العاصمة صنعاء وأغلب هذه المبالغ لم يتم توريدها إلى الحسابات البنكية”. وفي سياق متصل، وصل الصراع بين قادة الميليشيات على الموارد إلى شن حملات متبادلة بتهم الفساد وسط نداءات لزعيمهم الحوثي من أجل التدخل ووضع حد لفساد المشرفين القادمين من صعدة وعمران بعد أن استأثروا بكل المناصب والأموال في مختلف المناطق الخاضعة للجماعة. ("جباية الأموال تفجر صراعاً بين أجنحة سلطة الحوثيين بصنعاء"، اخبار اليمن) https://goo.gl/3KQ7MV