مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الثلاثاء 16 اكتوبر 2018

"مكافحة التطرف"

مصر: مؤتمر يشدد على دور الثقافة في مواجهة الإرهاب والتطرف

العين: قالت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة المصرية، إن الثقافة العربية تواجه تحديات كبرى تتمثل في الإرهاب والتطرف الفكري الذي يهدد مستقبل الأجيال المقبلة، مؤكدة أن المعادلة صعبة في التوازن بين الحفاظ على الهوية والنسيج الثقافي ومواكبة التقدم والعولمة. وأضافت الوزيرة المصرية، خلال كلمتها في افتتاح الدورة الـ21 لاجتماع وزراء الثقافة العرب المنعقد في القاهرة أن التحديات التي تواجه الثقافة العربية تتفاقم مع اتساع الفجوة بين الفكر ومواكبة التنمية المستدامة، وظهور جماعات إرهابية من شأنها تهديد مسيرة بناء الإنسان العربي الجديد. وتطرقت "عبدالدايم" إلى المشروع المشترك الذي تتطلع هذه الدورة لتحقيقه، ويتمثل جوهره في مكافحة التطرف الفكري وتحقيق العدالة الثقافية والانفتاح عبر الثقافات الأخرى، عبر تعزيز دور ترجمة الإصدارات والكتب الصادرة باللغة العربية، مؤكدة أن الثقافة هي القاطرة التي تقود التنمية وتدعم الصناعات الموازية من الفنون والحرف التشكيلية والسينما والمسرح. (داليا عاصم - داليا عريان، "المؤتمر الـ21 لوزراء الثقافة العرب.. تحديات لمواجهة الإرهاب والتطرف"، العين) https://bit.ly/2IYu5w2

"داعش"

خبير: "داعش يعتمد على التمويل الذاتي

العربية: مع اقترب الذكرى السنوية الأولى لانتصار القوات العراقية على داعش، يسعى فلول التنظيم إلى استغلال الثغرات الأمنية في بعض المناطق التي لا تبعد كثيراً عن العاصمة بغداد. وفي هذا الإطار، كشف الخبير في شؤون المجموعات المسلحة الدكتور هشام الهاشمي، أن داعش اتخذ تكتيكاً عسكرياً جديداً بعد هزيمته في أكتوبر من العام الماضي، وإعلان النصر العسكري في ديسمبر من العام نفسه، مبيناً أن تغييرات كثيرة طرأت على أسلوب إدارة داعش لهيكله العام. أما عن النشاط الاقتصادي والتمويل، فبيّن الهاشمي أن التنظيم بدأ بالاعتماد على التمويل الذاتي من السرقات وعمليات الخطف والابتزاز، مشيراً إلى أن ذلك يعني فقدان داعش قدرته الحصول على التمويل الخارجي ومن الاستثمارات التي كان يحصل عليها من بيع النفط في العراق وسوريا. وبحسب المراقبين فإن داعش قام بتهريب ما يقارب 400 مليون دولار إلى خارج العراق وسوريا، ويسعى التنظيم إلى تعظيم موارده من خلال عمليات غسيل الأموال. ("داعش يتلطى خلف “الأشباح”.. تغيير في حروب التنظيم"، العربية)https://goo.gl/2DkG6J

"الإخوان المسلمين"

باحث: الأزمة المالية التي لحقت بالإخوان المسلمين في الخارج على مستوى الشباب فقط وليس القادة

المصريون: قال سامح عيد، الباحث في الحركات الجماعات الإسلامية، إن "التفرقة في الأمور المالية التي ينتهجها إخوان الخارج بين بعضهم البعض هي السبب الرئيسي في تأجج الصراعات والنزاعات بين حلفاء الجماعة بالخارج". وأضاف عيد: "إخوان الخارج على مستوى القادة يعيشون في رغد نزاهة بفضل ملايين الدولارات التي يحصلون عليها من الجهات التي تمولهم، خاصة كبار الإعلاميين في قنوات الإخوان مثل الشرق ومكملين، لكن شباب إخوان الخارج أو بالمعنى الأدق أعضاء إخوان الخارج غير المعرفين إعلاميًا يعانون من أزمة، وترك "الفتات" من الأموال لشباب الإخوان والذي أدي في النهاية إلى ترك هؤلاء الشباب مجال عملهم الرئيسي وهو الإعلام وعملوا في مهن أخرى غير الإعلام، منها العمل في المطاعم والمحلات خاصة في دولة تركيا". وأشار إلى أن "الأزمة المالية التي لحقت بإخوان الخارج على مستوى الشباب فقط وليس على مستوى القادة دفعتهم إلى المطالبة والإعلان عن رغبتهم في العودة إلى أرض الوطن، ومحاولة التواصل مع أحد المحامين المحسوب على التيار الإسلامي داخل مصر لتسوية موقفهم القانوني." (عصامالشربيني، "الخلافاتتضربمعسكرالإخوانمجددًا.. هذهالمعركةالأحدث"،المصريون) https://bit.ly/2OnoZiK

خبير: جماعة "الإخوان المسلمين" توظف محامين دوليين بملايين الدولارات لمقاضاة مصر

اليوم السابع: قال الدكتور حافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن جماعة الإخوان المسلمين تكلف مكاتب محاماة دولية كبرى، تتقاضى ملايين الدولارات لرفع قضايا ضد الدولة، لافتًا إلى أن المحامين المكلفين من فرنسا وإنجلترا، ويتم خلق وثائق وادعاءات كاذبة من أجل التخديم في القضايا المزعومة ضد مصر. وتابع أن الجماعة المحظورة بمصر تستخدم المنظمات في الخارج من أجل تقديم تقارير مزعومة وأكاذيب ضد مصر. (محمود العمري، "حافظ أبو سعدة: "الإخوان" تكلف محامين دوليين بملايين الدولارات لمقاضاة مصر"، اليوم السابع) https://bit.ly/2pWuIO4

"الحوثي"

جماعة "الحوثي" تسيطر على القرار الاداري داخل شركة طيران اليمنية

المصدر أونلاين: احتج عشرات من الموظفين العاملين في طيران اليمنية بصنعاء، يوم الاثنين، ضد سيطرة جماعة الحوثيين المسلحة، على القرار الاداري داخل الشركة. وقالت مصادر إن الموظفين نفذوا وقفة احتجاجية داخل مبنى الشركة في صنعاء، احتجاجاً على سيطرة الميليشيا على القرارات التي تتخذها الشركة، ومحاولة تقسيمها إلى جزئين، بين صنعاء وعدن. وجاءت الوقفة الاحتجاجية عقب قيام جماعة الحوثي بإلغاء أي قرارات صادرة عن رئيس مجلس إدارة اليمنية الكابتن أحمد العلواني، سواءً في تغييرات داخل الشركة، أو فيما يتعلق بأموال اليمنية وأرصدتها في بنك اليمن الدولي. ("الحوثيون يسيطرون على “طيران اليمنية” في صنعاء واحتجاجات ضد هذه الإجراءات"، المصدر أونلاين) https://goo.gl/VhjZXp