مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الثلاثاء 4 سبتمبر 2018

"مكافحة الإرهاب"

الأردن: جماعة عمان لحوارات المستقبل تطلق مبادرة تعزيز مكانة الأئمة لمواجهة الإرهاب

الدستور: أعلنت جماعة عمان لحوارات المستقبل عن إطلاق مبادرتها لتعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع، التي أعدها فريق مكافحة التّطرف في الجماعة. وقال رئيس الجماعة بلال حسن التل أن مبادرة تعزيز مكانة الأئمة ودورهم في المجتمع تهدف إلى إعداد الإمام فكرا وسلوكا واقعيا وسطيا ينسجم مع روح الإسلام ليتمكّن من تأدية رسالته كقائد اجتماعي، مؤتمن على نقل رسالة الدّين للمجتمع، وذلك من خلال  تعزيز مكانة الإمام ودوره المجتمعي باعتباره موجها، وتحسين مستوى حياة الأئمة الماديّة والمعنويّة، وجعل رواتبهم ورواتب المعلّمين في وزارة التّربية والتّعليم أعلى رواتب في الدّولة، وكذلك توفير كل الإمكانيات التي تمكّن الإمام من أداء رسالته والقيام بدوره بما في ذلك تعديل التّشريعات الخاصّة بالأئمة. (انس صويلح، "«عمان لحوارات المستقبل» تطلق مبادرة لتعزيز مكانة الأئمة"، الدستور) https://bit.ly/2NPqvFW

خبير: الحرب الأمنية وحدها لا تكفي في مواجهة الإرهاب

الإماراتية للأخبار: أكد الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، سامح عيد، أن ما تقدمه مؤسسات الدولة المصرية، في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف أمر جيد، استطاع أن يحد من العمليات الإرهابية إلى حد كبير، مؤكداً، أن الحرب الأمنية وحدها لا تكفي في مواجهة الإرهاب. وأضاف عيد، أنه لابد من مواجهة شاملة تتضمن جهوداً فكرية وثقافية ودينية وتعليمية وغيرها من المواجهات التي تشارك بها كافة مؤسسات الدولة. وأوضح الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، أن تفكيك جذور الفكر الإرهابي من خلال المواجهة الفكرية مهم جدا، خاصة في ظل انتشار الافكار السلفية المتشددة بين الشباب، والتي تؤدي بدورها إلى تبني الفكر الداعشي والسير على خطاه سواء بالانضمام إلى التنظيم أو الدخول في جماعات تتبنى نفس المدرسة الفكرية. ("باحث: الدولة المصرية حققت نجاحاً كبيراً في مواجهة التنظيمات التكفيرية المسلحة"، الإماراتية للأخبار) https://bit.ly/2wDgqVm

"داعش"

«خلية ال 17» الداعشية استهدفت مبنى للمخابرات وقناة تلفزيونية في الأردن

الخليج: أنهت محكمة أمن الدولة الأردنية أمس الأحد، الاستماع لشهود النيابة في قضية ما تعرف ب «خلية ال 17» الإرهابية، وجاء في حيثيات الاتهامات تخطيطها لاستهداف مبنى المخابرات في منطقة الرصيفية الشمالية وقناة «رؤيا» التلفزيونية والسفارة الأمريكية في عمّان وكنيسة ومسجد. وتعود القضية إلى إعلان دائرة المخابرات العامة مطلع العام الحالي إحباط مخطط كاد يودي بحياة الآلاف وإلقاء القبض على 17 عنصراً ينتمون إلى تنظيم «داعش» الإرهابي. ووجّه المدعي العام لهؤلاء تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية والتدخل للقيام بأعمال إرهابية وبيع وحيازة أسلحة وذخائر وتقديم أموال بقصد القيام بأعمال إرهابية. ("الأردن: «خلية ال 17» استهدفت مبنى للمخابرات وقناة تلفزيونية"، الخليج) https://bit.ly/2oBNFol

"حزب الله"

خبير عن مهام "حزب الله" في اليمن

بلد نيوز: أكدت مصادر يمنية مقتل القيادي في ميليشيات حزب الله اللبناني طارق حيدرة، وكُنيته «أبو حيدرة»، جراء غارة لقوات التحالف في محافظة صعدة باليمن. كشف مقتل «أبو حيدرة»، عن دور رجال حسن نصرالله في دعم جماعة الحوثي، وهو ما يؤكد التقارير الاستخباراتية حول تورط ذراع إيران في حرب اليمن، ومشاركته بالوكالة لتنفيذ مخطط الحرس الثوري في الدولة العربية. قال الباحث اليمني محمود الطاهر ان حزب الله أرسل خبراء إطلاق صواريخ إلى اليمن منذ أن سيطر الحوثيون على بعض الأماكن هناك. عن مهام حزب الله في اليمن، كشف «الطاهر»، أن مهام خبراء حزب الله هو تدريب مسلحي الحوثي على تصنيع وإطلاق الصواريخ البالستية، والعمليات الاستخباراتية، وصناعة الألغام. وفيما يتعلق بخريطة انتشار عناصر حزب الله في اليمن، أوضح أن ما يسمون بخبراء حزب الله موجودون مع مسلحي الحوثي في «صعدة» معقل زعيم جماعة الحوثي عبدالملك الحوثي، وكذلك في العاصمة صنعاء، وعمران والحديدة بالساحل الغربي لليمن. ("بعد مقتل «أبو حيدرة».. «باحث» يكشف خريطة ومهام حزب الله في اليمن"، بلد نيوز) https://goo.gl/P8Bpx6

"الحوثي"

النهب من قبل الحوثي دمر الاقتصاد اليمني

البيان: فيما شهدت مدينة عدن احتجاجات شعبية على انهيار أسعار الريال اليمني مقابل الدولار، واصلت ميليشيا الحوثي نهب ما تبقى من أموال في مناطق سيطرتها، وقررت إغلاق أكثر من 12 شركة صرافة وهددت 7 أخرى بالإغلاق. ولأن الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي، كانت سبباً في الوضع المأساوي الذي يعيشه ملايين اليمنيين اليوم، فإن نهب هذه الميليشيات الاحتياطي النقدي في البنك المركزي والذي يبلغ 5 مليارات ونصف المليار دولار، ووقف رواتب الموظفين، وتوجيه كل عائدات الدولة من ضرائب ورسوم جمركية وغيرها لصالح ما يسمّى «المجهود الحربي»، أوصل الاقتصاد اليمني إلى الحضيض ومعه تراجع سعر العملة المحلية إلى مستوى قياسي لم يصله من قبل. ولَم تكتف الميليشيا بما نهبت من البنك المركزي، ومصادرة عائدات الدولة، بل احتكر قادتها تجارة المشتقات النفطية وتلاعبت بأسعارها وأدارت سوقاً سوداء جنت منه مليارات الدولارات. ("النهب الحوثي دمر الاقتصاد وأفقر اليمنيين"، البيان) https://goo.gl/Xba9Gx