مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الإثنين 4 يونيو 2018

"مكافحة الإرهاب"

فرض قيود لمنع تسلل الإرهابيين للمساجد بمصر خلال رمضان

الشرق الأوسط: طالبت أوساط برلمانية وسياسية وحزبية، بضرورة إحكام السيطرة على المساجد ومراقبتها، لمنع تسلل أصحاب الأفكار المتطرفة من الجماعات الإرهابية بين المصلين المعتكفين بها خلال الشهر الفضيل. وبدورها، جددت الأوقاف المصرية، وهي المسؤولة عن المساجد، تأكيدها ضبط وتنظيم الاعتكاف بالمساجد، وكذلك إدارة كتاتيب حفظ القرآن الكريم، والإشراف الكامل على إجراء الدروس الدينية وأداء صلاة التراويح بالمساجد في رمضان، مؤكدة أن المساجد للعبادة فقط وليس للسياسة، وأنها سوف تتصدى لأي تجاوزات. وتضع وزارة الأوقاف شروطاً للاعتكاف بالمساجد لعدم استخدامها من قبل المتشددين، من أهمها، أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافيا المعروفين لإدارة المسجد، وأن يقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين في الاعتكاف وفق سعة المكان، وأن يكون الاعتكاف في المساجد الكبيرة وتحت إشراف أئمة الأوقاف بعيداً عن الزوايا والمصليات. (وليد عبد الرحمن، "مصر: قيود على الاعتكاف {لمنع تسلل الإرهابيين} للمساجد "، الشرق الأوسط) https://bit.ly/2Hh2pQE

"داعش"

عصابة "داعشية" تعود لمدينة الفلوجة لابتزاز المواطنين الأثرياء

الغد برس: صدقت محكمة التحقيق في الفلوجة التابعة لاستئناف الأنبار الاتحادية، أقوال عصابة تنتمي إلى تنظيم داعش الإرهابي، قامت بابتزاز المواطنين الأثرياء والتجار في المدينة بحجة دعم التنظيم. ويترأس هذه العصابة أحد أفراد التنظيم الإرهابي ممن نجحوا بالهروب من الفلوجة مع العائلات النازحة ليعود إليها مجدداً بعد استباب الوضع، ليدير عمليات إجرامية مرة أخرى. وتعليقًا على الموضوع، قال قاضي تحقيق الفلوجة “صدقت محكمتنا أقوال عصابة مكونة من ثلاثة أفراد، يقودهم أحد أفراد التنظيم الإرهابي، والذي أكد للمحكمة انه انتمى للتنظيم الإرهابي مطلع العام 2014 وكان مسؤول الوحدة الاعلامية وتحديدا يتولى إدارة الشاشات المنتشرة في الطرقات التي كان يعرض التنظيم عبرها جرائمه”. ("بعد هروبه منها اثناء التحرير... داعشي يعود الى الفلوجة لابتزاز الأثرياء"، الغد برس) https://goo.gl/rHUfE6

"الإخوان المسلمين"

إعلامي يتهم قيادات "الإخوان المسلمين" في اليمن ببيع الآثار

الواقع أون لاين: كشف الناشط الإعلامي المأربي محسن الكثيري على صفحته في موقع فيس بوك عن صفقات بيع الآثار التاريخية من قبل قيادة في الإخوان المسلمين. وأوضح الكاتب أن في مأرب معالم أثرية لم يتم حمايتها وهذا جعل البعض يستغل الفرصة من اجل الحصول على آثار وبيعها. قبل أيام ضبطت سلطنة عُمان آثار تم تهريبها من اليمن وتحديد من مأرب. وقبل عدت أشهر تم ضبط كمية من الآثار في محافظة المهرة كانت في طريقها إلى سلطنة عُمان. هذا ما تم ضبطه والكثير تم تهريبه. إلا يكفي العرادة ومن معه من الفاسدين من مأرب او من أصحاب الهضبة نهب الثروة الغازية والنفط. يا أبناء مأرب أين أنتم تجاه هذا التصرفات الخاطئة. (محسن الكثيري، "ناشط إعلامي يكشف عن صفقات بين الأثار من قبل قيادات في الإخوان المسلمين"، الواقع أون لاين) https://bit.ly/2kMyy9I

محكمة مصرية: لا يحق للحكومة حل الجمعيات الأهلية بضمنها جمعيات "الإخوان المسلمين"

الخليج أونلاين: قضت المحكمة الدستورية العليا في مصر، أول أمس السبت، بعدم أحقية الحكومة في حل الجمعيات الأهلية أو عزل مجالس إدارتها أو مصادرة أموالها، وذلك بحكم نهائي غير قابل للطعن. وقال مصدر قضائي إن المحكمة الدستورية العليا (أعلى محكمة في مصر) قضت بعدم دستورية مادة بقانون الجمعيات والمؤسسات الأهلية تخول وزير التضامن حل الجمعيات الأهلية أو عزل مجالس إدارتها أو مصادرة أموالها. وأكد المصدر أن "الدستور كفل حرية المواطنين في تكوين الجمعيات والمؤسسات الأهلية على أساس ديمقراطي". وخلصت المحكمة إلى أنه من المُحال منح وزير التضامن الاجتماعي أو من يقوم مقامه سلطة عزل مجالس إدارة الجمعيات. وسبق أن أصدرت الحكومة المصرية قرارات بحل جمعيات أهلية، من بينها جمعيات تابعة لجماعة "الإخوان المسلمين"، بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي. كما صدَّق الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مايو 2017، على قانون لتنظيم عمل الجمعيات الأهلية، الذي واجه انتقادات حقوقية واسعة محلية وأجنبية. ويبلغ عدد الجمعيات الأهلية في مصر- وفق آخر تصريحات لوزارة التضامن في أكتوبر 2017- نحو 48 ألف جمعية. ("قضاء مصر: لا يحق للحكومة حل الجمعيات الأهلية"، الخليج أونلاين) https://bit.ly/2Jogkcx

"الحوثي"

جماعة الحوثي تصادر أموال شركة "سبأ فون"

اليمن العربي: قالت مصادر محلية إن قاضي المحكمة الجزائية بصنعاء حصل على 500 ألف دولار مقابل اصدار حكم قضائي شرعن لمليشيا الحوثي السطو على 27 مليون من شركة سبأ فون. وذكرت المصادر أن القاضي استلم الأموال مقابل إصدار حكم لا قانوني بمصادرة أموال شركة سبأ فون للاتصالات. وبعد صدور الحكم تحركت أذرع مليشيات الحوثي الكهنوتية، وأوقفت تنفيذ الحكم، بعد إيجاد طريقة أخرى لابتزاز الشركة، وفق المصادر. وقالت المصادر أن أذرع أخرى لمليشيا الحوثي اتجهت للضغط على الشركة من خلال مصلحة الضرائب بمطالبة فورية للشركة بتسديد الضرائب. ("الحوثيون يشرعون في السطو على 72 مليون من أموال شركة سبأ فون"، اليمن العربي) https://goo.gl/dUrQF9