مراجعة يومية لوسائل الاعلام العربية لتاريخ: الاربعاء 3 اكتوبر 2018

"مكافحة التطرف"

قاضي مصري: التطرف ينتشر بسرعة بسبب مواقع التواصل الاجتماعي

آخر الأخبار: قال المستشار حسن فريد رئيس محكمة جنايات القاهرة، أن الإرهاب الذي تتعرض له مصر، هو إرهاب عالمي وإقليمي وتقف من ورائه دول وتنظيمات، تمويلا وتدريبا، وتتخذ من الدين الإسلامي الحنيف ستارا لأفعالها المرفوضة والملفوظة التي لا سند لها في صحيح الدين الإسلامي، وأن تـلك الـدول التـي تقوم على تمويل وتدريب الإرهابيين، تعمـل أيضا على تجنيد الشباب في تلك التنظيمات الإرهابية من خلال وسائل إعلامها ومواقع إلكترونية تستخدمها كمنصات لنشر الفكر الإرهابي. وناشد القاضي رجال الدين الإسلامي والمسيحي بعدم ترك الشباب فريسة للجهل وذلك باستغلال الجماعات المتطرفة والقوى الرجعية حماس الشباب مستغلين فقرهم وجهلهم بدينهم، وذلك بسرعة القيام بواجبهم الوطني بكل همة وأن يتحركوا بصورة مكثفة وسريعة تتناسب مع تطورات العصر بسبب التقدم السريع والمتواصل في وسائل تداول المعلومات ووجود مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن الأفكار المتطرفة تنتشر وتتحرك بسرعة بسبب تلك المواقع. (شيماء السيد، "التطرف ينتشر بسرعة بسبب مواقع "التواصل الاجتماعي" "، آخر الأخبار) https://bit.ly/2xTYxD7

 

"تمويل الارهاب"

تونس تطيح بخليّة لتمويل الإرهابيين في سوريا

الخبر: أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم الإثنين تفكيك شبكة مُتورطة في تمويل عناصر إرهابية تونسية ناشطة في سوريا. وقالت الوزارة في بيان وزعته اليوم ،إن “الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم  الإرهاب للحرس الوطني، تمكنت بالتنسيق مع جهازي التوقي من الإرهاب في محافظتي  الكاف وزغوان، من الكشف عن شبكة متورطة في تمويل العناصر الإرهابية التونسية  الموجودة بسوريا”. تابعت أنه “تم ضبط خمسة عناصر من هذه الشبكة، وحجز مبلغ مالي هام من العملتين التونسية والأجنبية”. وأشار البيان إلى أنه تم إحالتهم إلى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب وإصدار بطاقات إيداع بالسجن في شأنهم. ولا يُعرف بالضبط عدد التونسيين في صفوف التنظيمات الإرهابية في بؤر التوتر. وكان وزير الداخلية التونسي السابق الهادي مجدوب، قد كشف أمام البرلمان في أبريل من العام الماضي عن أن “عدد التونسيين الذين يُقاتلون في صفوف التنظيمات الإرهابية في بؤر التوتر، يُقدر بنحو 3 آلاف، 60 % منهم في سوريا،  و30 % في ليبيا ، والبقية في مناطق أخرى من العالم”. ("تونس: تفكيك شبكة تمويل الإرهاب في سوريا"، الخبر) https://goo.gl/KXNvn9

أهم مصادر تمويل الجماعات الإرهابية في أفريقيا

المصري اليوم: يمثل التطرف الديني في أفريقيا أكبر تحدٍّ لدول القارة السمراء في السنوات الأخيرة، إذ تمادت الحركات الإرهابية في تصدير مفاهيم التكفير وشن الهجمات الانتحارية والبحث عن تمويلها من مصادر مختلفة، استغلالا للفقر والجهل والبطالة لتوسيع مساحات الصراع. وهناك أوجه تشابه عديدة بين حركة «جيش الرب» ذات الأصول المسيحية في أوغندا، وجماعة «بوكو حرام» الإسلامية المتطرفة غرب أفريقيا، وحركة شباب المجاهدين في الصومال، من حيث النشأة والفقر والجهل، مما جعل أفريقيا تدفع ثمنا باهظا أدى لمقتل مئات الآلاف من أبنائها. وما يجمع تلك الجماعات الإرهابية «الاختطاف للحصول على التمويل وفرض الحماية، والسرقة والاتجار بالبشر، والسلاح، وتهريب المخدرات عبر الصحراء الكبرى إلى أوروبا». ("التطرف الديني في أفريقيا: صراع النفوذ الإرهابي للسيطرة على القارة"، المصري اليوم) https://bit.ly/2Ixtam1

 

"داعش"

تحقيقات تكشف كيف تم بناء إمبراطورية المال في سيناء

صوت الامة: توالت الصفعات على وجوه أعضاء لتنظيمات التكفيرية بعد أن تعرضوا لهزائم متلاحقة في شمال سيناء على كافة الأصعدة، فمن الناحية العسكرية فقد جرى سحقهم على يد الأجهزة الأمنية فى المواجهات التى اندلعت ببعض القرى. وكشفت تحقيقات قضائية محاور تحركات فلول تنظيم داعش منذ مطلع العام الجاري 2018، وهو ما ظهر في تغيير طرأ على قيادة المجموعات المسلحة بفضل النجاح الأمني. انتقلت مهمة إعادة إحياء التنظيم إلى التكفيرى المطلوب أمنيا على سلمان الدرز وبدأ “الدرز” بناء إمبراطورية المال الحرام التى خدمته بعد ذلك فى إحكام السيطرة على فلول تنظيم داعش بعد انهيار جماعة ولاية سيناء، بمشاركة تجار المخدرات، ومهربى الترامادول إلى قطاع غزة، فى بناء شبكة أنفاق يتكسب منها فى تهريب السلاح والمتفجرات والمعدات لصالح التنظيم قبل انهياره. أحد المتورطين فى بناء الأنفاق على حدود غزة المحبوس حاليا على ذمة قضية محاولة اغتيال الرئيس السيسى،ويدعى أحمد السيد منصور، كشف الخطوات التى اتبعها “الدرز” فى تطويع عناصر جماعة ولاية سيناء لبناء إمبراطورية المال الحرام الخاصة به، التى استخدمها فى مطلع العام الجارى لشراء ذمم فلول داعش وتولى الإمارة عليهم. ("الأجهزة الأمنية تتعقب فلول داعش بسيناء.. كيف استخدم التنظيم المال الحرام لتمويل الإرهاب؟"، صوت الامة) https://goo.gl/BtqHsu

 

"الحوثي"

اقتصاديون يتهمون الحوثيين بتراجع سعر الريال اليمني

الامناء نت: أرجع اقتصاديون التراجع في سعر الريال اليمني والذي وصل إلى مرحلة الانهيار، إلى تسابق نافذين من قيادات التمرد الحوثي على شراء العملات الأجنبية، وتحقيق أرباح خيالية في سوق المشتقات النفطية. وحسب مصادر اقتصادية، فتح ارتفاع أسعار المشتقات النفطية خلال الأيام القليلة الماضية في صنعاء والمحافظات المجاورة لها، شهية “لوبي الفساد” في ميليشيا الحوثي المحتكرة لسوق المحروقات، للإقبال لشراء ما تبقى من عملة أجنبية وتهريبها للخارج لاستيراد شحنات جديدة من منتجات النفط وبيعها بأسعار السوق السوداء، حيث اقترب سعر لتر الوقود من الألف ريال (4 دولار). ("فساد الحوثي يعصف بالريال اليمني.. وتجار صنعاء يحتجون"، الامناء نت) https://bit.ly/2IEpxuN